منوعات

منتج تلفزيوني يُضرم النار في جسده بالجزائر

توفي يوسف ڤوسم المنتج التلفزيوني الجزائري الخميس 24-01-2019 متأثرا بالحروق الخطيرة التي تعرضت لها، بعد أن أضرم النار في جسده قبل أيام، احتجاجا على رفض قناة « دزاير» المملوكة لرجل الأعمال الشهير علي حداد دفع مستحقاته، وذلك بأن سكب البنزين على جسده وأضرم فيه النار داخل بهو القناة، مباشرة بعد لقائه مع مدير المجمع الإعلامي « الوقت الجديد» الذي يضم جريدتين وقناتين فضائيتين، والمملوك لرجل الأعمال علي حداد رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، والمحسوب على السلطة، وقد تدخل أعوان الأمن وبعض موظفي القناة لإخماد النار التي اشتعلت بسرعة في جسد المنتج، قبل أن يتم استدعاء الإسعاف لنقله إلى المستشفى، إذ بقي تحت العلاج لأكثر من عشر أيام، قبل أن يفارق الحياة متأثرا بجراحه.

وكانت القناة قد سارعت لنشر رد تقول فيه إنها لم تمتنع عن تسديد مستحقات المنتج، مؤكدة أن هناك شيكا كان في انتظاره منذ شهر يوليو/ تموز الماضي، وأنه هو من لم يحضر للحصول عليه، وكأن بالقناة أرادت أن تقول إن المنتج ترك آلاف الدولارات وفضل حرق نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *