أخبار لندن

لندن تتربع على عرش أكثر المدن جاذبية

تمكنت دراسة حديثة من وضع تصنيف للمدن الأكثر جاذبية في العالم، فكانت لندن هي الأولى عالميا من حيث القوة الجاذبية، وذلك للسنة السابعة على التوالي.

وسصنف المؤشر (GPCI) المدن وفقا لقوة جذبها للناس ورؤوس الأموال والشركات من جميع أنحاء العالم، بناء على 6 مقاييس، الاقتصاد، البحث والتطوير، التفاعل الثقافي، الحياة، البيئة، وإمكانية الوصول، وهذه يتم قياسها تبعا لسبعين مؤشر مختلف، يتم إعطاء درجات تقييمية وفقها، والمجموع النهائي الناتج عن هذه الدرجات يمكن الباحثين من إعطاء ترتيب كل مدينة، مع العلم أن الحد الأقصى لمجموع العلامات المسموح به هو 2600 نقطة.

وفي القائمة تحتل لندن المركز الأول، فنيويورك، طوكيو، باريس، سنغافورة، امستردام، سيول، برلين، هونغ كونغ، وسيدني في المركز العاشر.

ففي كل عام منذ العام 2008، تقوم مؤسسة موري ميموريال بتحليل ما نقاط القوة والضعف في أكثر 44 مدينة شهرة في العالم، حيث يبدأ الباحثون بتفحص إمكانياتها بجذب رؤوس الأموال وإقامة المشاريع والأشخاص، وهو ما يسمونه “جاذبية المدن”.

انتشار العولمة سمحت بحركة أسهل للناس ورؤوس الأموال حول العالم، وهذا يخلق فرصا بالنسبة لبعض المدن، التي انتعشت بتدفق الناس وثرواتهم، وهذا ما دفع الكثير من الحكومات إلى توفير بيئات جاذبة مرحبة لتنجح مدنها كقوة عالمية.

وتبقى لندن ونيويورك وطوكيو وباريس وسنغافورا في العام 2018 هي المدن الأفضل، دون أي اختلاف عن نتائج التقرير للعام السابق.

ومن التغييرات الملفتة التي حصلت، هو صعود مدن أمريكا الشمالية، وتراجع مدن آسيوية كبيرة، تماما كما حدث مع بكين عام 2017، وفي هذا العام تراجعت شنغهاي من المركز 15 إلى 26، بسبب تراجع نموها الاقتصادي.

وعلى العكس، فقد كان النمو الاقتصادي الملحوظ للمدن الأمريكية، سببا في تحسن ترتيبها، كما حصل مع سان فرانسيسكو، حيث انتقلت من المركز 17 إلى 13، وجاءت تورنتو في المركز 14، وفانكوفر 21.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *