ثقافة وفنون

فنانون أردنيون ينسحبون من فيلم يتبع لشركة إسرائيلية

دفع الضغط وحجم الانتقادات الكبيرة التي وجهت لعدد من الممثلين والمنتجين الأردنيين، للانسحاب من ترتيبات عمل إنتاج فيلم أجنبي تم تصوير أجزاء منه بالأردن، تبين أنه يتبع لشركة إسرائيلية وسيضم ممثلين إسرائيليين بأدوار بطولة.
وبحسب صحيفة الغد الأردنية، تدور أحداث الفيلم حول العراق والأردن في فترة التعسينيات، وأنه جرى التواصل مع الفنانين والمنتجين الأردنيين بوصف الشركة تقدم خدمات إنتاجية.
ونقلت “الغد” عن أحد الفنانين المشاركين بالعمل، فضل عدم ذكر اسمه، قوله إن الشركة اتصلت قبل 3 شھور بھم لكونھم شركة منفذة لتحديد أماكن استطلاع تصوير فيلم بالأردن، وبعد قيام الشركة الأردنية بالتواصل مع الفريق عند وصولھم الأردن؛ قام الفريق الأجنبي بالتواصل مع فنانين “إسرائيليين” للعمل بالفليم الأجنبي.
وعند رفض الفريق الأردني المتعاون فكرة تواجد ممثلين “إسرائيليين” بالعمل ولم تستجب الشركة الإسرائيلية لمطالبھم، انسحب الفريق الأردني من العمل.
وإثر ذلك، – تتابع الغد – قامت الشركة الأردنية والفنانين بالاستقصاء عن الفريق الأجنبي فتبين لھم أن الشركة المنتجة “إسرائيلية” ومسجلة في كندا وھي الجھة المنفذة للعمل وتعمل في روسيا، وأن أصحاب الشركة ”إسرائيليون” ويريدون إحضار ممثلين إسرائيليين كأبطال رئيسيين للعمل.
وأوضح الفنان أنه وزملاؤه قاموا بالانسحاب حفاظا على سمعة الشركة وإعلان الانسحاب من العمل مع الشركة الأجنبية التي تبين أنھا ”إسرائيلية”، مؤكدا أن الشركة تبحث عن منتجين منفذين آخرين بالمملكة للتعامل معھم.
وطالب الفنان وزملاؤه الفنانين والفنيين وشركات الإنتاج المحلية الأخرى بعدم التعاطي مع ھذه المجموعة والموجودة حاليا في عمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *