ملفات ساخنة

صحيفة كويتية تعتذر للأمير محمد بن سلمان

اعتذرت جريدة كويتية من ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بعد نشرها لخبر تحت عنوان “أول ظهور علني لزوجة ولي العهد السعودي”، أرفقته بصورة لناشطة سعودية على أنها زوجته.

وجاء نص بيان اعتذار الذي نشرته جريدة “السياسة” الكويتية على النحو التالي:

“تحت عنوان (أول ظهور علني لزوجة ولي العهد السعودي)، نشرت السياسة الكويتية، في عددها الصادر أمس، صورة تم التعليق عليها بطريق الخطأ، بأنها للأميرة سارة بنت مشهور، حرم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في أول ظهور علني لها، وذلك ضمن فعاليات حدث “المشراق 2″ الذي أقيم تحت رعايتها في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالرياض.

وتبين لاحقا أن الصورة التي تداولتها مواقع إلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي، تعود للناشطة في مجال المرأة هالة كاظم التي غردت، متوجهة بالشكر لجمعية النهضة السعودية التي كرمتها خلال الفعالية المذكورة.

و(السياسة) إذ تتقدم بالاعتذار إلى حرم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، سمو الأميرة سارة بنت مشهور، عن هذا الخطأ غير المقصود، فإنها تقدر لها دعمها اللامحدود للمرأة العربية والسعودية على وجه الخصوص، واهتمام سموها بالأنشطة الاجتماعية والثقافية التي تهدف إلى إحياء التراث السعودي بصورة معاصرة”.

وكانت الأميرة سارة بنت مشهور بن عبدالعزيز آل سعود، زوجة ولي العهد السعودي شاركت هذا الأسبوع، فعالية ثقافية ذات طابع نسائي، في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي، تحت اسم “المشراق 2” وسط اهتمام إعلامي تقدّمته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، قبل أن تنضم إليها وسائل إعلام عالمية شدها مشاركة حرم ولي العهد التي قلما تظهر في المناسبات العامة.

واتسمت كل التغطيات الإعلامية للفعالية الثقافية بغياب الصور ومقاطع الفيديو للأميرة سارة التي رعت افتتاح “المشراق 2″، إذ يتم حظر التصوير في المناسبات الرسمية والعامة ذات الطابع النسائي.

ولم يفلح عدد كبير من المدونين في المملكة وخارجها، بالحصول على صورة للأميرة سارة، فيما أبدى عدد كبير منهم غضبًا من وسائل إعلام مثل شبكة “سي إن إن” الأمريكية لنشرها تفاصيل مكتوبة عن مشاركة الأميرة سارة من دون صور ومقاطع فيديو.

ونظّمت جمعية النهضة يوم الثلاثاء، وللسنة الثانية على التوالي فعالية “المشراق 2″، والتي تتضمن العديد من الأنشطة الاجتماعية والثقافية والفنية التي تهدف إلى إحيـاء التراث السعودي بطريقة معاصرة.

واكتفت إحدى المشاركات في الفعالية، وهي المدربة الاجتماعية، هالة كاظم، بالإشارة لحضور الأميرة سارة وأميرات أخريات للافتتاح، وقالت في تغريدة مرفقة بصورتها في “المشراق 2″ “تشرفت بإلقاء كلمة بحضور الأميرة سارة بنت مشهور بن عبدالعزيز آل سعود حرم سمو ولي العهد والشكر الجزيل لجمعية النهضة النسائية وتنسيقهم المتميز وتكريمهم لي. وكم أسعدني لقائي الجميل والثري معها ومع نخبة رائعة من الأميرات والسيدات السعوديات وبتفاعلهم الرائع”.

وكشف ولي العهد السعودي في أبريل الماضي، أن عائلته المكونة من زوجته، وأربعة أطفال، ترغب في أن تعيش حياة طبيعية بعيدة عن الأضواء.

وقال الأمير محمد بن سلمان خلال مؤتمر صحفي في قصر الإليزيه بباريس جمعه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، “أريد أن أحافظ على حياة طبيعية جدًا لأبنائي، بعيدًا عن الأضواء، وبعيدًا عن الضغط السياسي والاهتمام الأكثر من اللازم، أريدهم أن يعيشوا بشكل طبيعي جدًا، وأيضًا زوجتي تريد هذا الشيء، وأنا أحترم هذا الشيء لزوجتي ولأبنائي، هذا هو السبب الرئيس بالنسبة لي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *